الأردن

التطورات الرئيسية

» .تعديلات على قانون المطبوعات توسّع القيود لتشمل المحتوى المنشور على شبكة الإنترنت

» .احتجاز صحفي، وطعن صحفية بسبب انتقاد النظام الملكي

على الرغم من أن وسائل الإعلام الأردنية تتمتع بحرية أكبر مقارنة مع الحرية التي تتمتع بها الصحافة في كثير من الدول العربية الأخرى، إلا أن المملكة تراجعت خطوة كبيرة إلى الوراء عند إقرار تعديلات على قانون المطبوعات والنشر في أيلول/سبتمبر 2012. ويفرض القانون قيوداً على محتوى وسائل الإعلام الإلكترونية، ويتطلب من المواقع الحصول على ترخيص رسمي، ويمنح السلطات القدرة على حجب المواقع المحلية والدولية. وقد شعر الصحفيون بالسخط جراء هذا التحرك واحتجوا ضد الحكومة، ورفض مالكو المواقع الإلكترونية تقديم طلبات للحصول على ترخيص. وظل النقد الموجه للأسرة المالكة أو النظام الملكي أمراً محظوراً على جميع وسائل الإعلام. وقد احتجزت السلطات صحفياً لمدة ثلاثة أسابيع لنشره مقالاً زعم فيه وجود إساءة تصرف في .الديوان الملكي، كما تعرضت مدوِنة ناقدة لطعنة بسكين على يد مهاجم مجهول بعد أن نشرت مقالاً انتقدت فيه الأمير حسن بن طلال



  • 400

    المواقع المطلوب منها الحصول على ترخيص
  • 6

    ساعات من الاستجواب
  • 10,000

    دينار غرامة
  • 21

    يوماً قيد الاحتجاز
 

بموجب التعديلات على قانون الصحافة، أصبح لازماً على 400 موقع إلكتروني إخباري على الأقل الحصول .على ترخيص حكومي، وهي الأنظمة ذاتها المفروضة على المنشورات المطبوعة، حسبما أفادت وكالة 'أسوشيتد برس


قيود أخرى

الإهانة

يُحظر على المواقع الإلكترونية إهانة الأسرة المالكة، أو نشر أي شيء يتعارض مع "القيم .العربية الإسلامية" مما يحرّض على الفتنة، أو القذف بحق المسؤولين الرسميين

الحجب

أي موقع إلكتروني ينتهك القانون، بما في ذلك المواقع غير الأردنية، يمكن حجبها من قبل .الحكومة دون الحصول على أمر من المحكمة

المسؤولية الوسيطة

إن مالكي وسائل الإعلام الإلكترونية وموظفيهم مسؤولون عن ضمان أن تعليقات المستخدمين التي .تُنشر لا تنتهك القانون الأردني

 

أجرت الشرطة تحقيقات مع المدوِنة إيناس مسلم لمدة ست ساعات في اليوم الذي خرجت فيه من المستشفى. وكانت إيناس مسلم قد تعرضت لطعنة ألحقها بها رجل مقنّع قال إنه يتصرف "باسم جلالة الملك والأمير". وكانت المدوِنة قد نشرت مقالاً قالت فيه إن الأمير حسن بن طلال كان متعالياً ومُهيناً في تصريحاته العامة حول الاحتجاجات التي تجري في الشوارع. ويبدو أن القصد من تحقيق الشرطة مع إيناس مسلم كان تهديدها. وقالت إن محققي الشرطة وصفوها عدة مرات بأنها كاذبة وهددوها بأنها لن تتمكن من إكمال تعليمها.


التتابع الزمني للاعتداء

19 شباط/فبراير

المقالة نُشرت

20 شباط/فبراير

رجل مُقنّع يطعن إيناس مسلم

22 شباط/فبراير

أصدرت الحكومة بياناً قالت فيه إن الاعتداء ناجم عن خلاف بين أصدقاء

26 شباط/فبراير

إيناس مسلم تخرج من المستشفى وتُستدعى إلى الشرطة للتحقيق معها

27 شباط/فبراير

الشرطة تستدعي إيناس مسلم مرة أخرى إلى مركز الشرطة حيث قال لها أحد عناصر الشرطة .أنها تخيلت كل ما حدث لها

 

يمكن فرض غرامة على المواقع الإلكترونية تعادل 14,000 دولار أمريكي إذا ما نشرت تعليقاً لمستخدم .ينتهك تعديلات قانون الصحافة


إجراءات قمعية أخرى في المنطقة تم سنها بحسب ما كانت مقترحة في مشاريع القوانين

الجزائر

أقرت السلطات قانونا للإعلام في كانون الثاني/يناير يفرض غرامات تصل إلى 500,000 دينار جزائري (6,706 دولار أمريكي) عقوبةً على التشهير بالمسؤولين الأجانب وإهانتهم. ويتيح القانون إغلاق الصحف

تونس

طرح حزب النهضة الحاكم مشروع قانون يجرم التعبير الذي يُعتبر بأنه ينتهك "القيم المقدسة" ويفرض عقوبات تصل إلى السجن لمدة عامين أو غرامة قيمتها 2,000 دينار (1,236 دولار أمريكي). وكان مشروع القانون قيد النظر بحلول نهاية العام
 

احتُجز الصحفي جمال المحتسب، ناشر ومالك الموقع الإلكتروني الإخباري 'جراسا نيوز' ومحرر الصحيفة الأسبوعية 'المرأة'، وذلك لمدة 21 يوماً على خلفية اتهامات بمناهضة الدولة ترتبط بمقال نُشر في موقع 'جراسا نيوز' بوجود إساءة تصرف في الديوان الملكي، حسب تقارير الأنباء. وكانت المحكمة تنظر في الاتهامات بحلول نهاية العام.


نظرة إلى القضية

المؤلفة

سحر المحتسب، كاتبة المقال وشقيقة الناشر، وتم توجيه اتهامات إليها، ولكن أفرج عنها بالكفالة

القصة

نقل المقال عن عضو في البرلمان لم تُحدد هويته قوله إن الديوان الملكي طلب من لجنة برلمانية عدم إحالة .قضية وزير سابق إلى المحاكمة

المحاكمة

جرت محاكمة المحتسب أمام محكمة عسكرية على الرغم من أن الدستور يقضي بعدم جواز محاكمة المدنيين أمام .محكمة عسكرية إلا في الحالات المرتبطة بالأمن الوطني



»
«
التغطية الرئيسية خلال عام 2012
 »
«




عرض الشرائح: سنة في صور

Slideshow: Year in Photos