الشرق الأوسط وشمال أفريقيا, مصر

لجنة حماية الصحفيين تناشد السلطات المصرية أن تفرج عن الصحفيين المحتجزين قبل حلول عيد الأضحى المبارك

وتتوفر أيضا في English

محمود أبو زيد، المعروف أيضاً بلقب شوكان

نيويورك، 25 أغسطس/آب 2016 - رحبت لجنة حماية الصحفيين بالتقارير الإعلامية التي أفادت بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد يصدر توجيهات بالإفراج عن عدد من الصحفيين السجناء قبل حلول عيد الأضحى المبارك، والذي يصادف يوم 11 سبتمبر/أيلول في هذا العام. ومن بين الصحفيين السجناء الذين قد يفرج عنهم، المصور الصحفي الحائز على جوائز محمود أبو زيد، المعروف أيضاً بلقب 'شوكان'، وذلك وفقاً للتقارير التي استشهدت بمعلومات واردة من المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر.

وقال نائب المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين، روبرت ماهوني، "هذه فرصة كي يقوم الرئيس السيسي بتصويب هذا الظلم الفظيع. فالعمل كمصور صحفي لا يجعل من شوكان مجرماً، وهو لم يُدن بأية جريمة ورغم ذلك أمضى السنوات الثلاثة الماضية وراء القضبان. نحن نناشد الرئيس السيسي أن يصدر توجيهات للإفراج عنه وعن جميع الصحفيين المصريين السجناء الذين احتُجزوا لمجرد قيامهم بجمع الأخبار".

وحصل شوكان، وهو محتجز منذ ثلاث سنوات، على الجائزة الدولية لحرية الصحافة للعام 2016 والتي تقدمها لجنة حماية الصحفيين. وتستضيف لجنة حماية الصحفيين معرضاً سيقام في مدينة نيويورك في سبتمبر/أيلول للصور التي التقطها شوكان.

مثل هذه المادة؟ دعم عملنا

Social Media

View All ›