العربية

مصر

يجب على السلطات المصرية أن تفرج عن الصحفي شوكان الذي تحتجزه منذ عامين

نيويورك، 13 أغسطس/آب 2015 - تطالب لجنة حماية الصحفيين السلطات المصرية بالإفراج فوراً عن المصور الصحفي المستقل محمود أبو زيد، المعروف أيضاً باسم شوكان، وإسقاط جميع التهم الزائفة الموجهة إليه. وبحلول جلسة نظر تجديد احتجازه الاحتياطي لشوكان يوم الاثنين يكون قد تعدى الحد الأقصى للاحتجاز بدون محاكمة، وهو عامين بحسب محاميه، الذى تحدث الى اللجنة.

13/08/2015 13:12 ET

وتتوفر أيضا في
English

السلطات المصرية تسجن عدداً قياسياً من الصحفيين

تواصل السلطات المصرية سجن الصحفيين الناقدين في الوقت الذي تتعهد فيه علناً باحترام حرية الإعلام. ويوجد في السجون المصرية أكبر عدد من الصفحيين منذ عام 1990، ومعظمهم متهمون بالانتماء لجماعة محظورة. تقرير خاص صادر عن لجنة حماية الصحفيين

صحفيون يحتجون على احتجاز المصور الصحفي المصري محمود أبو زيد، المعروف أيضاً بلقب شوكان. (أسوشيتد برس/ عمرو نبيل)
25/06/2015 00:00 ET

صحفي من المنفى: عندما يكون بلدك هو المكان الأخطر على الصحفيين

يتعرض الصحفيون السوريون للمضايقة أو السجن على يد نظام الأسد بالإضافة إلى التهديدات أو الاعتداءات من قبل الجماعات المسلحة كتنظيم الدولة الإسلامية، الأمر الذي أجبر العشرات منهم في نهاية المطاف على الهرب إلى خارج البلاد. وفيما يلي سردٌ لحكاية أربعة من هؤلاء الصحفيين. تقرير خاص صادر عن لجنة حماية الصحفيين من إعداد نيكول شيليت

17/06/2015 00:01 ET

رسم الخط القاطع: رسامو الكاريكاتير معرضون للتهديد

اقتحم رجلان مسلحان في 7 يناير/كانون الثاني مكاتب المجلة الفرنسية الساخرة 'شارلي إبدو' وقتلا ثمانية صحفيين، وقد أظهرت هذه الجريمة المخاطر التي يواجهها رسامو الكاريكاتير. ولكن نظراً لقدرة عمل هؤلاء الرسامين على عبور الحدود واللغات، وقدرتهم على تبسيط الأوضاع السياسية المعقدة، فإن التهديدات التي يواجهونها في جميع أنحاء العالم - سواء أكانت السجن أو الاضطرار إلى الاختباء أو التهديد بملاحقات قضائية أو القتل - تتجاوز كثيراً التهديد الذي يمثله التطرف الإسلامي. تقرير خاص للجنة حماية الصحفيين من إعداد شاون دبليو كريسبن

19/05/2015 00:01 ET

وتتوفر أيضا في
English, Español, Português, Français

هجمات على الصحافة

صحفيون في الميدان بمفردهم: زيادة عدد الصحفيين المستقلين يعني حصولهم على دعم أقل وتعرضهم لخطر أكبر

بقلم: روبرت ماهوني

صحفيّة تركض مع أحد المقاتلين الثوار سعياً لتجنب رصاص القناصين بالقرب من حلب في سوريا، 10 أكتوبر/تشرين الأول 2014. (رويترز/ جلال المامو)

ربما لن يُقدِم الصحفي ماثيو آيكنز على دخول أفغانستان بلا مبالاة مرة أخرى كما فعل قبل ستة أعوام.

27/04/2015 11:00 ET

وتتوفر أيضا في
English, Português, Español, Français, Русский, Türkçe

هجمات على الصحافة

تغطية صحفية للحرب للمرة الأولى - في سوريا

بقلم: إيرين بانكو

صحفيون يتلقون تدريباً على الإسعاف الطبي في ساحات المعارك وذلك من منظمة 'مراسلون مدربون على إنقاذ زملائهم (RISC)' في مدينة نيويورك. مايك شوم، يسار الصورة، وهولي بيكيت يستعدان لنقل دمية تدريبية تمثل شخصاً جريحاً، وذلك في إطار تدريب على تقديم الرعاية الطبية أثناء القتال. (أسوشيتد برس/ مراسلون مدربون على إنقاذ زملائهم، جيمس لاولير دوغان)

الغرفة الصغيرة في الجزء الخلفي من بيت جهاد منصور كانت معدّة لشخصين، ففيها طاولتا مكتب وسريران ومنضدة بجانب كل سرير، كما أن أغطية الفراش متشابهة وأغطية الوسائد مزينة بصور سوبرمان.

27/04/2015 11:00 ET

وتتوفر أيضا في
English

هجمات على الصحافة

قواعد صحافة الحرب إذ تتغير

بقلم: جانين دي جيوفاني

مقاتلون من الجيش السوري الحر يجري تصويرهم بينما هم يركضون نحو سياج مطار منغ العسكري في ريف حلب، ويحاولون تجنب نيران القناصة الموالين للرئيس السوري بشار الأسد، وذلك في 6 يناير/كانون الثاني 2013. (رويترز/ محمود حسانو)

لقيت ماري كولفين، المراسلة الآيرلندية الأمريكية، حتفها في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 2011 في انفجار صاروخ في حي بابا عمرو في حمص بسوريا، وكان عمرها يناهز 58 عاماً.

27/04/2015 11:00 ET

وتتوفر أيضا في
English

هجمات على الصحافة

تصوير وبث جرائم قتل الصحفيين: الجماعات المسلحة تستخدم وسائل الإعلام لأهداف قتالية

بقلم: جويل سايمون وسمانثا ليبي

مقاتل يستخدم هاتفاً خلوياً لتصوير رفاقه من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية أثناء استعراض عسكري في شوارع مدينة الرقة السورية في 30 يونيو/حزيران 2014. (رويترز)

لم يُنشر الخبر المتعلق بجريمة قتل الصحفي جيمس فولي في 19 أغسطس/آب 2014 عبر وسائل الإعلام في البداية، وإنما عبر موقع تويتر. وواجهت المؤسسات الصحفية سؤالاً شائكاً حول كيفية تغطية هذه الجريمة وتحديد المقاطع المصورة التي ينبغي عليها بثها. فإذا قامت جماعة أو فرد بارتكاب عمل عنيف وتصويره، فكيف يمكن للمؤسسات الإعلامية التقليدية أن تغطي هذا الخبر دون أن تنشر الدعاية السياسية التي يود مرتكبو الجريمة نشرها.

27/04/2015 11:00 ET

وتتوفر أيضا في
English, Français, Español, Português

هجمات على الصحافة

ضعف التغطية الإعلامية يزيد من حدة العنف في ليبيا

بقلم: فضل علي رضا

والدة المصور الصحفي نظير القطاري، يمين الصورة، الذي اختفى برفقة الصحفي سفيان شورابي في ليبيا في سبتمبر/أيلول 2014، تشارك في تظاهرة جرت في تونس في 9 يناير/كانون الثاني 2015 تضامناً مع الصحفيين المفقودين. (رويترز/ أنيس ميلي)

مع اقتراب نهاية شهر أغسطس/ آب من عام 2014، شنت مصر والإمارات العربية المتحدة غارات جوية ضد من وُصفوا بأنهم ميليشيات متحالفة مع الإسلاميين تقاتل على مقربة من طرابلس بليبيا. أو ربما أنهما لم تفعلا. كانت صحيفة 'نيويورك تايمز' أول من أورد الخبر في 25 أغسطس/ آب 2014، غير أن مصر نفت ذلك ولم تعلق الإمارات فيما صدر عن المسؤولين الأمريكيين تصريحات متضاربة.

27/04/2015 11:00 ET

وتتوفر أيضا في
English

وسائل الإعلام الاجتماعية

عرض الكل »