اسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة, الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

رسالة إلى وزيرة الخارجية الأمريكية بشأن المعدات التي صادرتها السلطات الإسرائيلية من 'تلفزيون وطن' الفلسطيني

حضرة الوزيرة كلينتون،

نكتب إليكم لجلب انتباهكم لرفض وزارة الاتصالات الإسرائيلية إعادة معدات ممولة من الولايات المتحدة كانت قد صادرتها من محطة بث فلسطينية خاصة قبل أربعة أشهر.

 

5 تموز/يوليو 2012

 

معالي السيدة هيلاري رودام كلينتون

وزيرة الخارجية

وزارة الخارجية الأمريكية

2201 C Street, N.W

Washington, D.C. 20520

 

 

حضرة الوزيرة كلينتون،

 

نكتب إليكم لجلب انتباهكم لرفض وزارة الاتصالات الإسرائيلية إعادة معدات ممولة من الولايات المتحدة كانت قد صادرتها من محطة بث فلسطينية خاصة قبل أربعة أشهر.

 

في 29 شباط/فبراير، أقتحم جنود إسرائيليون ومسؤولون من الوزارة مكاتب 'تلفزيون وطن'، وهو محطة بث إخبارية مستقلة تتخذ من رام الله مقراً لها، وصادروا معدات البث وأجهزة الكمبيوتر والملفات والأرشيف دون إبراز مذكرة ودون تقديم أي تفسير. وكانت المحطة قد اشترت هذه المعدات بأموال حصلت على معظمها من وكالات أمريكية، بما في ذلك وكالة التنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة ومبادرة الشراكة مع الشرق الأوسط، وهو صندوق تابع لوزارة الخارجية الأمريكية.

 

تواصِل وزارة الاتصالات الإسر ائيلية احتجاز معدات المحطة على الرغم من المطالبات الدولية بإعادتها. وفي 8 أيار/مايو، أرسلت لجنة حماية الصحفيين رسالة  إلى وزير الاتصالات الإسرائيلي، موشيه كحلون، طالبت فيها بإعادة معدات محطة البث. ولم تتلقَ اللجنة أي رد لغاية الآن.

 

وقال المسؤولون الإسرائيليون إن 'تلفزيون وطن' كان يبث بصفة مخالفة للقانون ويتسبب بالتشويش على اتصالات الملاحة الجوية. بيد أن المدير العام للمحطة، السيد معمر عرابي، أفاد للجنة حماية الصحفيين بأن المحطة حصلت على ترخيص من السلطة الفلسطينية، والذي ما كان من الممكن إصداره دون موافقة إسرائيلية. تأسست هذه المحطة في عام 1996، وقد رسخت نفسها من خلال صوتها الناقد وتغطيتها التحقيقية بشأن السلطات الفلسطينية والإسرائيلية.

 

تمكّن 'تلفزيون وطن' من مواصلة البث بعد يومين من عملية الاقتحام وذلك بالاستعانة بمعدات وأجهزة كمبيوتر تابعة للموظفين ولمناصري المحطة، ولكن المحطة ما زالت غير قادرة على بث برامج حية على الهواء، حسبما أفاد عرابي للجنة حماية الصحفيين.

 

حضرة الوزيرة كلينتون، نحن نناشدكم أن تستخدموا موقعكم المؤثّر لحث وزارة الاتصالات الإسرائيلية على إعادة المعدات الممولة من أمريكا فوراً إلى 'تلفزيون وطن'. هذه المحطة هي التلفزيون المستقل الوحيد في الضفة الغربية وقطاع غزة وتواجه انهياراً مالياً إذا لم تتمكن من استعادة المعدات المصادرة. وهذا سيشكل ضربة قاسية للذين يسعون للحصول على معلومات مستقلة في المنطقة.

 

نحن نتطلع لتلقي ردكم بشأن هذا الموضوع المستعجل.

 

مع خالص التحيات،

 

جويل سايمون

المدير التنفيذي

مثل هذه المادة؟ دعم عملنا