اليمن

هجمات على الصحافة   |   اليمن

اليمن

إن وضع حرية الصحافة في اليمن في عام 2013 يعكس مناخ الغموض وانعدام الأمن الذي يلف البلد خلال المرحلة الانتقالية بعد عقود من حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح. وتواجه الصحافة تبعات خطيرة لعجزها عن تحرّي طريقها عبر الشبكة المعقدة من الخطوط الحمراء التي فرضتها الحكومة والجماعات القبلية والفصائل السياسية. وتلقى العديد من الصحفيين تهديدات بالقتل بعد أن اجتازوا الخطوط الحمراء تلك، كما واجه العديد من الصحفيين تهديدات أو اعتداءات من مهاجمين متنوعين. وقد وثقت لجنة حماية الصحفيين ما لا يقل عن سبع حالات اختطاف ضد صحفيين على امتداد العام، وتم أفرج عنهم جميعاً لاحقاً. وجرت احتجاجات بمناسبة الذكرى السنوية للحرب الأهلية التي شهدتها البلد لفترة وجيزة، وتعرض الصحفيون الذين غطوا التظاهرات لاعتداءات ارتكبها متظاهرون ومسلحون مجهولون وعناصر في قوات الأمن. وواصلت الحكومة ملاحقة الصحفيين قضائياً بطائفة من الاتهامات، بما في ذلك القذف وإهانة مسؤولين حكوميين. ومع ذلك ثمة تطورات تدعو للتفاؤل. فقد أفرجت السلطات عن الصحفي المستقل عبد الإله حيدر شايع في يوليو/تموز بعد أن أمضى ثلاث سنوات في السجن، وكذلك لم توثّق لجنة حماية الصحفيين حالة أي صحفي سجين في اليمن وذلك للمرة الأولى منذ عام 2009. ولم توثق اللجنة أيضاً وللسنة الثانية على التوالي مقتل أي صحفي في اليمن بسبب عمله.

12/02/2014 01:32 ET

هجمات على الصحافة   |   اليمن

اليمن

ظلت حرية الصحافة متدنية رغم صعود حكومة جديدة إلى السلطة تحت قيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي. وتواصلت التظاهرات إذ طالب المحتجون بإصلاحات أوسع من تلك التي قدمتها السلطة الحالية. وقد تعرض الصحفيون الناقدون المستقلون لاعتداءات وتهديدات ومضايقات من أطراف عديدة. ففي شباط/فبراير، قام رجال مسلحون ينتمون إلى قبيلة تتمتع بنفوذ واسع بمهاجمة صحفي كان قد نشر كتابات انتقد فيها القبيلة. وفي الشهر نفسه، سيطر مؤيدون للرئيس السابق علي عبدالله صالح على مكاتب صحيفتين وأجبروهما على نشر صور لصالح على الصفحة الأولى. وفي أيار/مايو، استدعت محكمة الصحافة والمطبوعات صحفيين يعملان في قناة 'الجزيرة' لمحاكمتهما بتهمة تغطية الانتفاضة التي جرت في عام 2011 دون حصولهما على أوراق اعتماد صحفية. وكانت المحاكمة جارية بحلول نهاية العام. وناقشت الحكومة مشروع قانون وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والإلكترونية الذين قدمته إدارة الرئيس صالح في عام 2010. وقد استعرضت لجنة حماية الصحفيين مشروع القانون ووجدت أنه يفرض رسوماً باهظة للتسجيل والترخيص، كما يفرض قيوداً أخرى. وكان مشروع القانون قيد النظر بحلول نهاية العام. لم تُسجل أي حالة قتل صحفي خلال العام، بانخفاض عن الخسائر التي .حدثت في عام 2011 إذ قتل صحفيان بينما كانا يغطيان التظاهرات المناهضة للحكومة
14/02/2013 00:02 ET

تقارير   |   إيران, اسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة, البحرين, العراق, المغرب, اليمن, سوريا

عدد الصحفيين السجناء يسجل رقماً قياسياً عالمياً

المجموع العالمي لعدد الصحفيين السجناء حول العالم هو الأعلى منذ شرعت لجنة حماية الصحفيين في تقصي أعدادهم منذ العام 1990. تستخدم الحكومات تهمة الإرهاب وتهمة ارتكاب جرائم أخرى ضد الدولة لإسكات الأصوات الناقدة. تركيا هي أسوأ سجّان للصحفيين في العالم. تقرير خاص أعدته لجنة حماية الصحفيين

11/12/2012 00:01 ET

اليمن

صحفيان يمنيان يواجهان محاكمة لقيامهما بتغطية الاضطرابات

نيويورك، 15 أيار/مايو 2012 - قالت لجنة حماية الصحفيين اليوم إنه يجب على محكمة الصحافة والمطبوعات أن تُسقط الاتهامات الموجهة إلى صحفيين يعملان مع قناة 'الجزيرة' بسبب تغطيتهما للانتفاضة في العام الماضي. كما ناشدت اللجنة مجلس الوزراء اليمني بعدم إحياء مشروع القانون التقييدي لوسائل الإعلام السمعية والبصرية والإلكترونية والذي ظل قيد النظر في البرلمان منذ عام 2010.

17/05/2012 00:57 ET

اليمن

صحفيان يمنيان يتعرضان لاعتداءين؛ وصحيفة تتعرض لمضايقات

نيويورك، 3 أيار/مايو 2012 - تعرب لجنة حماية الصحفيين عن شجبها لسلسلة الاعتداءات ضد الصحافة اليمنية التي حدثت خلال الأيام العشرة الماضية، بما فيها اعتداءان على صحفيين، وتهديدات ضد صحفيين آخرين، والمضايقات الرسمية ضد صحيفة محلية.

04/05/2012 14:43 ET

اليمن

مسلحون يهاجمون صحفياً يمنياً في صنعاء

نيويورك، 12 نيسان/إبريل 2012 - تعرض الصحفي اليمني البارز محمد المقالح لاعتداء من قبل رجال مسلحين مرتبطين بجماعة قبلية بينما كان متوجهاً لزيارة منزل مسؤول حكومي، حسبما أفاد الصحفي للجنة حماية الصحفيين اليوم. وكان المقالح قد نشر مواد عديدة حول نشاطات الجماعات القبلية في اليمن.

13/04/2012 11:48 ET

هجمات على الصحافة   |   اليمن

اليمن

ردت الحكومة التي داهمتها الأحداث ومؤيدوها بشراسة على الصحفيين الذين يغطون الثورة الشعبية المطالبة بإنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح، فقد عمدت السلطات إلى اعتقال الصحفيين وطرد المراسلين الأجانب ومصادرة الصحف في محاولة لمنع التغطية بينما قام مؤيدون للحكومة وعناصر أمن يرتدون ملابس مدنية بمهاجمة العاملين في الإعلام في الميدان. وقد قُتل صحفيان كانا يغطيان الاحتجاجات المناهضة للحكومة بالرصاص؛ سقط أحدهما على يد قوات الأمن التي أطلقت الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين والآخر على يد قناص يُشتبه أنه كان يقوم بعمله نيابة عن الحكومة. وقد خصَّت الحكومة قناة 'الجزيرة' بإجراءات انتقامية لعدة أشهر بهدف إسكات تغطيتها للاحتجاجات، ففي آذار/ مارس اقتحمت عناصر حكومية بملابس مدنية مكتب القناة في صنعاء وصادرت معداته في وقت أعقب طرد السلطات لمراسليّن يعملون مع 'الجزيرة'. وبعد أيام أمرت السلطات بإغلاق مكاتب الجزيرة وسحب اعتماد صحفييها. وتعرضت مكاتب إعلامية أخرى للنيران المباشرة، فقد حاول رجال مسلحون يرتدون ملابس مدنية اقتحام مكاتب صحيفة 'الأولى' اليومية المستقلة مما أدى إلى إصابة متدرب برئاسة التحرير بجروح خطيرة بينما قصفت قوات تابعة للجيش مقر قناة 'سهيل' الفضائية اليمنية التي تعرض العاملون فيها للتهديدات والاعتقالات مراراً وتكراراً. وجاء منح جائزة نوبل للسلام لعام 2011 للناشطة اليمنية المعروفة في مجال حرية الصحافة توكل كرمان رئيسة منظمة صحفيات بلا قيود بالإضافة إلى قياديتين أفريقيتين، بمثابة توبيخ للنظام.

21/02/2012 04:55 ET

اليمن

مراسل محطة بي بي سي في اليمن يتعرض لثلاثة اعتداءات خلال عام

نيويورك، 17 شباط/فبراير 2012 - على أثر تعرض مراسل القسم العربي لمحطة ' بي بي سي' لاعتداء للمرة الثالثة خلال عام في اليمن، قالت لجنة حماية الصحفيين اليوم إنه يجب على السلطات اليمنية أن تضمن سلامة الصحفيين الذين يغطون الاحتجاجات في البلاد وحمايتهم وأن تسمح لهم بتنفيذ عملهم بحرية.

20/02/2012 21:55 ET

Social Media

View All ›