السودان, الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

احتجاز ثلاثة صحفيين في السودان خلال ثلاثة أيام

القاهرة، 21 حزيران/يونيو 2012 - احتجزت السلطات السودانية منذ يوم الثلاثاء ثلاثة صحفيين على الأقل وحققت معهم، حسب تقارير الأنباء. وكان الصحفيون يغطون الاحتجاجات الأخيرة في الخرطوم ضد ارتفاع أسعار الوقود، حسب التقارير.

وقال نائب مدير لجنة حماية الصحفيين من نيويورك، روبرت ماهوني، "يجب على السلطات السودانية أن تكف عن مضايقة الصحفيين الذين يقومون ببساطة بأداء واجبهم. وينبغي السماح للصحفيين القيام بعملهم دون تعرضهم للتهديد بالاعتقال".

 

اعتقلت السلطات السودانية صباح يوم الخميس الصحفية سلمى الورداني، وهي مراسلة صحفية مصرية لشؤون الأعمال تعمل مع وكالة 'بلومبرغ' وشاركت في تأسيس الموقع الإلكتروني المصري للأخبار اليومية 'أهرام أونلاين'، والصحفية مها السنوسي، وهي مدوَّنة سودانية ومساهمة في الموقع الإعلامي 'غلوبال فويسز أونلاين'، وذلك بينما كانت الصحفيتان تغطيان احتجاجاً أمام جامعة الخرطوم، وفقاً لتقارير الأنباء. وقد اقتديت الصحفيتان إلى مكتب جهاز المخابرات والأمن الوطني، حسب التقارير.

 

وقد أفرجت السلطات عن سلمى الورداني بعد خمس ساعات على اعتقالها، كما أفرجت عن مها السنوسي قبل ذلك، حسب تقارير الأنباء. ومنذ ذلك الوقت أبقت السلطات الصحفية الورداني قيد الإقامة الجبرية  وأرسلت بطاقتها الصحفية إلى وزارة الإعلام لإصدار قرار بشأن طردها من البلاد، حسب تقارير الأخبار.

 

وفي يوم الثلاثاء، اعتقلت السلطات البريطانية الصحفي البريطاني سايمون مارتيلي، وهو مراسل وكالة الأنباء الفرنسية، واحتجزته لمدة 12 ساعة دون أن توجه إليه اتهامات، حسب تقارير الأخبار. وكان مارتيلي أيضاً يغطي الاحتجاجات أمام جامعة الخرطوم، حسب تقارير الأنباء. وفي يوم الأربعاء أوردت سلمى الورداني عبر وكالة بلومبرغ أن السلطات أفرجت عن مارتيلي، حسب التقارير.

 

وكانت لجنة حماية الصحفيين قد وثقت طائفة من الاعتداءات ضد الصحافة في السودان خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث ظلت السلطات تفرض الرقابة على المطبوعات، وتعلق صدور الصحف وتضايق الصحفيين الناقدين.

نشرت

مثل هذه المادة؟ دعم عملنا