الشرق الأوسط وشمال أفريقيا, بيانات صحفية, لبنان

مقتل صحفي أثناء صدمات حدودية بين إسرائيل ولبنان

نيويورك، 3 آب/أغسطس 2010 -- قتل الصحفي عساف أبو رحال، مراسل الصحيفة اليومية اللبنانية "الأخبار"، اليوم أثناء صدمات حدودية بين القوات العسكرية الإسرائيلية واللبنانية قرب بلدة العديسة في جنوب لبنان، وذلك وفقاً لتقارير إخبارية.

عساف أبو رحال (الأخبار)

وقالت التقارير الإخبارية إن أبو رحال أصيب بقذيفة إسرائيلية بعد اندلاع مواجهات بعد وقت قصير من ظهيرة اليوم. ويبدو أن القتال اندلع بسبب عملية إسرائيلية لقطع أشجار في المنطقة الحدودية، وذلك وفقاً لتقارير إخبارية. وزعمت السلطات اللبنانية أن القوات الإسرائيلية عبرت الحدود أثناء العملية، وهو زعم نفته إسرائيل.

ظل أبو رحال، الذي يبلغ من العمر 55 عاماً، يغطي الأحداث من جنوب لبنان لصحيفة الأخبار خلال السنوات الأربع الماضية، وقد أجرى تغطية صحفية مكثفة في أعقاب النزاع الذي دار في عام 2006 بين القوات الإسرائيلية وقوات حزب الله في لبنان، وذلك وفقاً لما أوردته الصحيفة. وقد كان الصحفي القتيل متزوجاً وله ثلاثة أبناء.

وقال محمد عبد الدايم، منسق برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في لجنة حماية الصحفيين، "نحن نعرب عن تعازينا لأسرة زميلنا عساف أبو رحال. إن مقتله هو تذكير مؤلم بالمخاطر التي يواجهها الصحفيون كل يوم عندما يغطون الأحداث في مناطق النزاعات. نحن نطالب الجيش الإسرائيلي بإجراء تحقيق في هذا الأمر وأن يتخذ كافة الإجراءات المطلوبة لضمان أن عملياته لا تعرض الصحفيين للخطر".

وكان القتال الحدودي الذي نشب اليوم هو الأعنف منذ حرب عام 2006، وذلك وفقاً لتقارير إخبارية. وقد قتل في مصادمات اليوم ثلاثة جنود لبنانيين وضابط إسرائيلي، وذلك وفقاً لمحطة بي بي سي. ووفقاً للموقع الإلكتروني لتلفزيون المنار التابع لحزب الله، أصيب أيضا مراسل تلفزيون المنار، علي شعيب، بجراح خفيفة.

وفي حرب عام 2006، قتلت المصورة الصحفية اللبنانية المستقلة ليلى نجيب، وكانت تبلغ من العمر 23 عاماً.

مثل هذه المادة؟ دعم عملنا